Results for وسم: تونس

51 results found.
الراب في تونس: انعكاس للشباب المحبط

وبعد سقوط النظام، انتشر الراب، وانتقل من كونه حركة نادراً ما عرضها التلفزيون الرئيسي إلى حركةٍ موجودة في كل مكان. وبرز الراب في الأغاني الوطنية، والبرامج السياسية، وحتى في الإعلانات التجارية. فقد كانت البلاد تشهد موجةً من حرية التعبير، ومغنيّ الراب، كحال العديد من الفنانين الآخرين، استغلوها للتعبير عن أنفسهم دون اعتراضٍ ملحوظ من السلطات.

تونس في حالة توقف بعد حجب البرلمان الثقة عن رئيس الوزراء

صوّت أعضاء البرلمان التونسي بحجب الثقة عن رئيس الوزراء حبيب الصيد، وتجريد حكومتة الائتلافية على نحوٍ فعّال. أمام الرئيس الآن شهرٌ لاختيار رئيس وزراء جديد، الذي بدوره يملك شهراً أيضاً لتعيينة مجلس الوزراء الذي سيُعرض على البرلمان. عادت تونس مرةً أخرى إلى براثن أزمةٍ سياسية، والتي لن تؤدي سوى لتعميق المصائب الاقتصادية وتشجيع تصرف أولئك الذين يهدفون إلى إلحاق الأذى بأمنها.

حزب النهضة وفصل السياسة عن الدين

بسبب فقدان التوافقي منذ عام ٢٠١١، يؤسس حزب النهضة استراتيجية سياسية جديدة. تمحورت الحملة الانتخابية لحزب النهضة في عام 2011، إلى حدٍ كبير، حول الهوية وأهمية القيم الإسلامية في المجتمع. فغالبية الذين صوتوا للحزب في أكتوبر من ذلك العام فعلوا ذلك بسبب نزاهة واستقامة الحزب الملموسة، الأمر الذي يُعتبر أعلى مستويات الإخلاص في الإسلام.

الثورة التونسية الثانية “كادت” تطرق الأبواب

في مطلع يناير 2016، احتفلت تونس بالذكرى السنوية الخامسة على إنطلاق شرارة ثورتها الناجحة. وعلى الرغم من أنّ الأوضاع قد هدأت منذ ذلك الوقت، إلا أن الأسباب الجذرية لم تتلاشى بعد ولا يزال الخطر يحدق بالبلاد. غضب الشباب، وسقف التوقعات المرتفع، وضعف القيادة، والأزمة الاقتصادية، شكلت جميعها مكونات إندلاع ثورة ثانية.

الاقتصاد

كانت تونس الدولة الأكثر قدرة على المنافسة اقتصادياً في أفريقيا واحتلت المرتبة 36 عالمياً. ولطالما أثنى الغرب على برنامج التحرر الاقتصادي المعتمد في البلاد، واصفاً إياه كنموذج يحتذى به في المنطقة بأكملها. وتطرّق عدد من المراقبين الخارجيين، بمن فيهم الاتحاد الأوروبي، إلى النمو الاقتصادي المستدام الذي حققته تونس في العقود الماضية؛ غير أنه تم تجاهل واقع أن هذا النمو لم ينتج عنه تحسّن الظروف المعيشية لمعظم السكان.

تونس: عصر الديمقراطية أم الإرهاب؟

تعتبر مجزرة فندق ريو إمبريال مرحبا، والتي أسفرت عن مقتل 38 شخصاً، حتى الآن أكثر الهجمات دموية في تاريخ البلاد الحديث. فقد عكس ذلك تصاعداً في أعمال العنف ذات الدوافع الدينية، وذلك عقب الهجوم على متحف باردو في 18 مارس…