الصفحة الرئيسية / المملكة العربية السعودية / من الماضي الى الحاضر / ابن سعود وتأسيس المملكة العربية السعودية

ابن سعود وتأسيس المملكة العربية السعودية

ابن سعود وفرانكلين روزفيلت

5939927977_ca211c471f_o
فرانكلين روزفلت وعبد العزيز بن عبد الرحمن
مع اندلاع الحرب العالمية الأولى، وجد البريطانيون، الذين كان نفوذهم يزداد على ساحل خليج العربية، حلفاء محليين لهم من الهاشميين وآل سعود، اللذين حرصا على تأكيد استقلالهم من العثمانيين. بسط آل سعود سيطرتهم في الرياض عام 1902، وبموافقة البريطانيين توسّعوا نحو المنطقة الشرقية عام 1913. واستمروا في توسّعهم في وسط العربية وسيطروا على حائل عام 1921، مركز قوة آل رشيد في وسط العربية.

اعتباراً من عام 1915، تعاون الهاشميون مع البريطانيين لطرد العثمانيين من الحجاز، لكنهم طردوا بدورهم من معقل قوتهم التاريخية على يد عبد العزيز آل سعود، الذي يشار إليه عادة بابن سعود، وذلك عام 1925. ومع حلول عام 1930، تلاشت كل الإمارات المحلية في العربية، باستثناء تلك التابعة لآل سعود الذين أعلنوا عن تأسيس مملكتهم الجديدة، المملكة العربية السعودية عام 1932، وعلى رأسها ملكها الأول ابن سعود.

سهّل عاملان عملية توحيد العربية. أولاً، أحيا ابن سعود التقليد الديني الوهابي المتزمت وجنّد العديد من قبائل العربية في حرب دينية ضد الكفر ولتطهير الإسلام. وبمرور الأيام، ظهرت قيادة سياسية مركزية تحت ستار مظلة دينية. وثانياً، ضمن الدعم البريطاني لابن سعود موافقة القوة الإمبريالية التي وسعت مجال نفوذها في العربية بعد زوال الإمبراطورية العثمانية.

في الأيام الأولى من نشأة المملكة العربية السعودية، كانت مواردها شحيحة. إذ أنها كانت تعتمد على الضرائب القليلة المفروضة على التجارة في المنطقة الشرقية وعائدات الحجاج الذين يزورون الحجاز، بالإضافة إلى الإعانات والأسلحة البريطانية. وجلب اكتشاف النفط عام 1933 معه دخلاً جديداً وتحويلياً ساهم في تعزيز الدولة الحديثة.

عام 1933، أبرم ابن سعود اتفاقاً مع شركة Standard Oil of California (SOCAL) لمباشرة التنقيب عن النفط. عام 1939، أبحرت أول ناقلة نفط محملة بالوقود السائل من رأس تنورة. عام 1944، تأسست الشركة العربية الأمريكية للبترول (أرامكو) لإدارة أعمال التنقيب والنقل. بلغت إيرادات النفط 13,5 مليون دولار عام 1946، محققة دخلاً ضخماً للدولة. وفي ذلك الوقت، أخلت الهيمنة البريطانية الساحة أمام المصالح التجارية والنفوذ السياسي الأمريكي. وصارت المملكة العربية السعودية مهمة جداً بالنسبة للحكومة الأمريكية نظراً لمواردها النفطية وموقعها الإستراتيجي. توفي ابن سعود في تشرين الثاني/نوفمبر 1953، فخلفه ابنه سعود بن عبد العزيز آل سعود.

عائلة آل سعود في أوائل القرن العشرين: عبد الرحمن (وسط) وابنه عبد العزيز (يسار)
عائلة آل سعود في أوائل القرن العشرين: عبد الرحمن (وسط) وابنه عبد العزيز (يسار)
اضغط للتكبير
اضغط للتكبير
توقيع معاهدة عام 1933 اضغط للتكبير
توقيع معاهدة عام 1933 اضغط للتكبير
التنقيب عن النفط بالطائرة عام 1934
التنقيب عن النفط بالطائرة عام 1934
رأس تنورة عام 1941
رأس تنورة عام 1941
رأس تنورة عام 1945
رأس تنورة عام 1945