الصفحة الرئيسية / ليبيا / من الماضي الى الحاضر

من الماضي الى الحاضر

حد أفراد الميليشيات المسلحة يحرس أحد المباني الحكومية بعد قرار المؤتمر الوطني العام بحماية المؤسسات الحكومية في آب أغسطس 2014 Photo HH
حد أفراد الميليشيات المسلحة يحرس أحد المباني الحكومية بعد قرار المؤتمر الوطني العام بحماية المؤسسات الحكومية في آب أغسطس 2014 Photo HH

يشكل تاريخ ليبيا جزءً لا يتجزأ من تاريخ منطقة البحر المتوسط. تتمتع ليبيا بموقع جغرافي استراتيجي على ساحل إفريقيا على البحر المتوسط. وكانت طرق القوافل القديمة العابرة للصحراء تصل بين إفريقيا الوسطى – عن طريق الساحل الإفريقي والصحراء الكبرى – والموانئ الليبية. تقع ليبيا على طرق القوى الغازية القادمة من أوروبا والشرق الأوسط، بمن فيهم الفينيقيين والإغريق والرومان والمسلمين العرب والأسبان والعثمانيين والإيطاليين.

لعبت مساحة البلاد الواسعة دوراً كبيراً في الحد من تأثيرات القوى الأجنبية، كما كان سكان ليبيا حذرين تجاه القادمين الجدد: جعل الفينيقيون والإغريق والرومان التجارة جزءً أساسياً في الاقتصاد؛ والفتح الإسلامي أحضر معه اللغة العربية والدين الإسلامي؛ وـحضر العثمانيون معهم عنصراً جينياً جديداً – من الشائع وجود ليبيين بشعر بني وأشقر وعيون زرقاء وخضراء – بالإضافة إلى أنماط معمارية جديدة أشهرها المآذن العثمانية النموذجية المثمنة الزوايا. أما المطبخ الليبي فيجمع ما بين مطابخ إفريقيا الشمالية واليونانية والإيطالية والتركية.

مزيد من القراءة