الصفحة الرئيسية / الكويت / الجغرافيا

الجغرافيا

الجغرافيا الكويت حقول النفط
حقول النفط, Photo by Wongaboo/Flickr.

المحتويات

    Loading index...

حدود الدولة

رسمت بريطانيا حدود الكويت البالغة 222 كم مع المملكة العربية السعودية في معاهدة العقير عام 1922. وأقيمت منطقة محايدة في ذلك الوقت، وتم تقسيمها عام 1966. حدود الكويت البالغة 240 كم مع العراق متنازع عليها منذ فترة طويلة. طالب العراق بالكويت لأول مرة عام 1938، بعد وقت قصير من اكتشاف النفط بكميات تجارية في الكويت. اعترف العراق بالكويت رسمياً عام 1963، ولكنه واصل الضغط على الكويت في السنوات التالية للوصول إلى جزيرتي وربة وبوبيان الاستراتيجيتين. عام 1990، غزا العراق الكويت ودمجها مع العراق. وفي أعقاب طرد قوات صدام حسين في أزمة الكويت، رسمت الأمم المتحدة الحدود عام 1992، ولكن التوتر استمر مع العراق حول الحدود.

جزيرة بوبيان

صورة فضائية لجزيرة بوبيان

تعتبر جزيرة بوبيان، الواقعة في الشمال بالقرب من الحدود مع العراق، الجزيرة الأكبر في الكويت. تبلغ مساحتها 863 كم2، وهي أكبر من أرخبيل البحرين. يتكون الثلث الشمالي من الجزيرة من مستنقعات وجداول، وهو الآن محمية طبيعية. والوصول إليها مقيّد للغاية، ليس لأسباب بيئية فحسب، وإنما لأسباب عسكرية في المقام الأول؛ فقد طالب العراق بهذه الجزيرة في الماضي. وعلى الطرف الجنوبي للجزيرة باشرت الكويت ببناء ميناء رئيسي ومنطقة سكنية وتجارية، المشروع الذي ولّد بعض التوتر مع العراق.

الجغرافيا والمناخ

مناخ الكويت صحراوي. تتجاوز درجات الحرارة القصوى 40 درجة مئوية – وقد تصل إلى 50 درجة مئوية – في الفترة من أيار/مايو حتى أيلول/سبتمبر. وتتراوح درجات الحرارة الدنيا في أشهر الصيف بين 20 و 30 درجة مئوية. يستمر الشتاء في الكويت من تشرين الثاني/نوفمبر وحتى شباط/فبراير، حيث تتراوح درجات الحرارة القصوى بين 18 و 28 درجة مئوية. وتنخفض درجات الحرارة الصغرى في كانون الأول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير إلى 8 درجات مئوية، وأحيانا أقل من ذلك بكثير (درجة الصفر أو ما دون). يتأرجح هطول الأمطار السنوية بشكل كبير. يمتد موسم الأمطار من تشرين الثاني/نوفمبر وحتى نيسان/أبريل. خلال هذه الفترة، يمكن أن تهطل الأمطار بغزارة. الرطوبة النسبية العظمى مرتفعة بشكل كبير في أشهر الشتاء، حيث تتجاوز 90% بانتظام في كانون الثاني/يناير. يمكن للعواصف الرملية والرعدية أن تحدث على مدار السنة، ولكنها أكثر شيوعاً في الفترة من آذار/مارس حتى أيلول/سبتمبر.

الكويت المناخ
بيانات المناخ في الكويت

التنوع البيولوجي والبيئة الطبيعية

هناك ثلاثة نظم إيكولوجية في الكويت: سهول صحراوية صخرية متموجة قليلاً (معظم المنطقة الداخلية)؛ وكثبان رملية (في الشمال الشرقي)؛ ومستنقعات مالحة أو منغروف (على الساحل الجنوبي). وكل منها موطن لحيوانات ونباتات محددة، وتعاني كل منها من الاستخدام المفرط والتلوث الصناعي الحديث. ومع ذلك، تنمو الأعشاب بشكل مؤقت في البلاد بعد هطول الأمطار في فصل الشتاء. وهو الوقت المناسب الذي تتغذى فيه الجمال على الشجيرات، مثل الرمث (Haloxylon salicornicum) ذي اللون الأخضر الفاتح، والعوسج ذي الزهرة الحمراء. ويتفقع الكمأ في الأرض الرطبة في الوديان الداخلية – مثل وادي الباطن الذي يشكل جزءً كبيراً من الحدود الشرقية للبلاد مع العراق. لكن كل ذلك ينتهي في غضون أيام قليلة، وتعود الكويت إلى طبيعتها القاحلة العادية.

تعتبر الكويت الصغيرة المساحة موطناً لما لا يقل عن 400 نوع من النباتات و 50 نوعاً من الثدييات. والثدييات الأكبر، المهددة بالانقراض اليوم هي الغزال والمها وذئب الصحراء. وتشمل أصغر الثدييات الصحراوية الأصلية القنفذ والفنك (ثعلب الصحراء) واليربوع والوشق. وهناك 40 نوعاً من الزواحف في الكويت، وتشمل الثعابين السامة، مثل كوبرا الرمال والأفعى الليلية. وتشمل اللافقاريات الشائعة أنواعاً مختلفة من العقارب والعناكب والجراد. وهناك ما يقارب من 300 نوع من الطيور المهاجرة. ومن بين الطيور المقيمة القليلة العدد النسر قصير الأصابع والنسر الملكي.

تضررت الحياة البحرية قبالة سواحل الكويت بسبب الاستخدام المفرط للموارد البحرية وتسرب النفط. كانت الحياة البحرية المحلية وفيرة تاريخياً – نتيجة الجريان المعاكس للمياه في منطقة الخليج، والذي ينقل المواد الغذائية النضرة من دلتا بلاد ما بين النهرين إلى مياه الكويت؛ إلا أن الظروف الهيدروغرافية المحلية تغيرت، وقد يعود ذلك إلى تجفيف الأهوار في جنوب العراق وانخفاض تدفق المياه العذبة من نهري دجلة والفرات إلى الخليج. والثروة السمكية، بما في ذلك الزبيدي الشهير الغالي الثمن والصبور والشابل، آخذة في الانخفاض. وفي المسطحات الطينية على طول خليج الكويت يعيش سرطان البحر وسمكة نطاط الطين (نوع من الأسماك البرمائية) والغاق السقطري وطيور النحام (الفلامينغو)، والتي تشكل مجتمعة نظاماً إيكولوجياً خاصاً شديد التأثر.

يعتبر التصحر وتلوث الهواء والمياه مشاكل محلية وإقليمية. أعلنت الحكومة 24 نيسان/أبريل “اليوم الإقليمي للبيئة” لرفع مستوى الوعي العام في هذه القضايا، حيث ينشر معهد الكويت للأبحاث العلمية (KISR) التقارير البيئية. ومع ذلك، تستمر هواية التخييم في الكويت في تهديد البيئة. حيث لا يكترث المخيّمون بالنظم الإيكولوجية السريعة التأثر عند قيادة سياراتهم في البرية، وغالباً ما يرمون بالقمامة على جانب الطريق. وعلى المستوى الحكومي، بشكل عام تتحكم المصالح الاقتصادية والسياسية القصيرة الأمد بالاهتمامات البيئية الطويلة الأمد.

التحضر

الكويت السكان البناء
المناطق الحضرية في الكويت

كانت الكويت أولى المدن على الساحل الجنوبي للخليج التي شهدت تحضّراً مكثفاً، والذي نجم عن تدفق مفاجئ لعائدات النفط الكبيرة وأعداد ضخمة من العمال المهاجرين في خمسينات القرن العشرين. استند تطوير مدينة الكويت الحديثة على مبادئ مفهوم شركة التصميم البريطانية. ونتيجة لذلك، يعكس مشهد المدينة اليوم أحدث الأفكار الغربية في تخطيط المدن بدلاً من التقليد الحضري الشرق أوسطي الأقدم. تم تقسيم منطقة مدينة الكويت إلى مناطق سكنية وصناعية وعامة وتجارية منفصلة.

يقدّر كتاب حقائق العالم لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية لعام 2012 عدد سكان الكويت بـ 2,646,314 نسمة، نصفهم تقريباً من غير المواطنين. يعيش معظم السكان في مدينة الكويت، مما يجعل من الكويت إحدى أكثر الدول تحضراً في العالم. يعيش جميع سكانها عملياً في المجتمعات الحضرية على طول الساحل، والتي استوعبت جميع الأماكن التقليدية للاستيطان على طول هذا الجزء من ساحل الخليج. تقع هذه المنطقة الحضرية في السهل الساحلي جنوب خليج الكويت مباشرة، وتمتد من الجهراء في الغرب إلى ميناء عبد الله في الجنوب. وتقع مدينة الكويت في الوسط تماماً. قدّر عدد سكان العاصمة بـ 2,2 مليون عام 2009. وهي محاطة بأحياء سكنية وصناعية، الكثير منها كانت قرى وبلدات منفصلة فيما مضى. والضاحية الأكبر هي جليب الشيوخ (حوالي 180,000 نسمة) في محافظة الفروانية، بين مدينة الكويت ومطار الكويت الدولي.

مدينة الحرير

في تموز/يوليو عام 2008، وافقت حكومة الكويت على خطة 94 مليار دولار لبناء مدينة سميت بـ “مدينة الحرير” على الضفة المقابلة لخليج الكويت، في موقع “الصبية” الحالي. يهدف المشروع عام 2023 إلى إسكان 700,000 نسمة وبناء عدة ملاعب أولمبية وفنادق فخمة ومطار جديد وميناء ومناطق صناعية وتجارية ومحمية طبيعية وبرج مبارك الكبير بارتفاع 1001 م، وأمور أخرى. وسيتم ربطها بمدينة الكويت بجسر بطول 23,5 كم.