Results for تصنيف: قطر

54 results found.
تهديد الأزمة الخليجية -القطرية للجزيرة وحرية الإعلام

قالت نهى أبو الدهب، وهي زميلة زائرة في مركز بروكنجز الدوحة لصحيفة واشنطن بوست، أن ضعف قناة الجزيرة الحالي ينبع من كون الأنظمة الاستبدادية في المنطقة لا تزال تعتبرها تهديداً بسبب استخدامها كمنصة لقادة المعارضة والناشطين .وبغض النظر عن سياسات الدوحة، تبقى الجزيرة رائدةً في المجال الإعلامي، وتقدم تغطيةً إخبارية للملايين من الناس داخل وخارج الخليج.

وسط الأزمة الدبلوماسية، الاقتصاد القطري متماسك في وجه الحصار

وعلى الرغم من التغطية الإعلامية المثيرة للقلق، قد لا يكون الاقتصاد القطري من يعاني أشد معاناة، فعلى الرغم من أن الخطوط الجوية القطرية المملوكة للدولة قد تكون الخاسر الأكبر. فجيران قطر الغاضبين، ممن لدى كثير منهم مصالح تجارية كبيرة في البلاد، يتحملون التكاليف أيضاً.

سياسة قطر الخارجية: ما أهميتها للمنطقة

تبنت قطر “سياسة خارجية مفتوحة” تعتمد في الغالب على أدوات السُلطة الناعمة مثل وسائل الإعلام والدبلوماسية والاقتصاد والمساعدات الإنسانية والتبرعات السخية. فقد تمثلت استراتيجية الدوحة بالحفاظ على علاقاتٍ جيدة مع جميع جيرانها، بغض النظر عن سياساتها المتناقضة تجاه بعضها البعض، سيما إيران والمملكة العربية السعودية. ومع ذلك، حافظت قطر على علاقات مع العديد من خصوم الغرب، بما في ذلك إيران وحزب الله وحماس والإخوان المسلمين.

وسط الصدع الإقليمي، قطر تواجه أسوأ أزمةٍ دبلوماسية منذ الاستقلال

المشكلة الرئيسية التي تسببت في الصدع لم تلتئم أبداً. فعلى الرغم من أن القطريين خففوا من لهجة تغطية قناة الجزيرة، فضلاً عن إغلاق مكتب الجزيرة بالقاهرة وطرد بعض أعضاء جماعة الإخوان المسلمين من العاصمة القطرية الدوحة، إلا أن طموحها بأن تكون فاعلاً إقليمياً لم يتراجع أبداً، ولا علاقاتها مع مجموعة من الإسلاميين السياسيين في جميع أنحاء المنطقة، مما أغضب دولة الإمارات العربية المتحدة، التي لا تظهر أي تسامحٍ أبداً مع جماعة الإخوان المسلمين.

حقوق الإنسان في قطر

حتى وإن تحسنت حقوق الإنسان في قطر منذ تولي الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني السُلطة عام 1995، إلا إنها لا تعتبر جيدةً من قِبل المنظمات الدولية. تتعلق المخاوف الرئيسية بحرية التعبير، وتكوين الجمعيات والتجمع السلمي وكذلك الوضع غير المستقر للعمال الوافدين.

نظرة عامة على المشهد الإعلامي في قطر

هيمن نمو قناة الجزيرة، إلى حدٍ كبير، على البيئة الإعلامية القطرية في القرن الواحد والعشرين، حيث عززت قناة الجزيرة مكانتها باعتبارها إحدى وسائل الإعلام الدولية الكبرى، بعد تأمين وصولها منقطع النظير إلى مناطق الحرب في أفغانستان والعراق. أنشأت قناة الجزيرة خدماتٍ باللغة الإنجليزية عام 2006، ضمن خططها للتوسع، إلا أن شعبيتها بدأت بالتضاؤل منذ ذلك الحين وسط اتهاماتٍ بالتحيز أثناء تغطيتها لثورات الربيع العربي عام 2011، وبسبب الضغوطات التنافسية التي مارستها المملكة العربية السعودية، والقناة الإخبارية الناطقة بالعربية المملوكة لها، قناة العربية.

محمد بن الذيب العجمي، الشاعر القطري المضطهد

ألقيّ القبض على الشاعر القطري محمد بن الذيب العجمي، وهو طالب في السنة الثالثة في كلية الآداب في جامعة القاهرة، في 16 نوفمبر 2011 في الدوحة بتهمة إهانة أمير قطر، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، والتحريض على نظام الحكم، إذ قد تصل عقوبة التهمة الثانية إلى الإعدام. فقد حُكم على العجمي في الأصل بالسجن مدى الحياة، إلا أنه تم تخفيف الحكم إلى السجن لـ15 سنة بعد الاستئناف. و على أية حال، أطلق سراح العجمي بعد حصوله على عفو ملكي في 15 مارس 2016.

قطر: خطوات واسعة في مجال الرياضة النسائية

في عام 2000، أنشأت الشيخة موزة بنت ناصر المسند لجنة رياضة المرأة القطرية. تهدف لجنة رياضة المرأة القطرية إلى تحسين أداء المرأة في الألعاب الرياضية، وتعزيز مشاركتهن في مختلف المناسبات الرياضية والدورات والمؤتمرات في الداخل والخارج، وتحسين القدرات الإدارية والفنية.

تراجع شعبية شبكة الجزيرة الاخبارية وقنواتٍ أخرى

أعتبرت يوماً ما أحد أبرز وأكثر القنوات الاخبارية التلفزيونية تأثيراً في الشرق الأوسط، قناة الجزيرة، الممولة من قطر، باتت اليوم تفقد بريقها، وهو تغييرٌ يعزوه الخبراء في الحقل الإعلامي إلى مشاكل في مصداقيتها عوضاً عن الثورة في وسائل الإعلام الرقمية.