الصفحة الرئيسية / البحرين / الجغرافيا

الجغرافيا

البحرين الجغرافية - صحراء البحرين photo Shutterstock
صحراء البحرين photo Shutterstock

المحتويات

    Loading index...

حدود الدولة

بوصفها دولة على جزيرة، للبحرين القليل من الحدود المتنازع عليها مع جيرانها. عبر التاريخ، طالبت إيران بالسيادة على البحرين، وذلك استناداً لسيطرتها على الجزر حتى الإطاحة بهم من قبل آل خليفة. كما جلبت مطالب أخرى للبحرين إلى نزاع مع قطر. استمرت البحرين بالمطالبة بالزبارة والجزر القريبة منها استناداً إلى سيطرتهم التاريخية على هذه المناطق. عام 1991، رفعت قطر القضية إلى محكمة العدل الدولية التي حلت النزاع عام 2001 بمنح الجزر الأكثر أهمية للبحرين، إلا أنها منحت حقوق قطر إلى شبه جزيرة قطر بأكملها.

الجغرافيا والمناخ

كما هو الحال في كامل الساحل الجنوبي للخليج، للبحرين فصل صيف شديد الحرارة والرطوبة. تصل درجة الحرارة بين شهري حزيران/يونيو وأيلول/سبتمبر إلى 52 درجة مئوية. أما في فصل الشتاء، من تشرين الأول/نوفمبر إلى آذار/مارس، تكون درجات الحرارة أكثر اعتدالاً، تتراوح بين 10 و 21 درجة مئوية عموماً. الأمطار السنوية منخفضة، 8- 10 سم فقط، حيث تكون الفترة من حزيران/يونيو إلى تشرين الأول/سبتمبر شحيحة الأمطار.

التنوع البيولوجي

في البحرين مجموعة كبيرة ومتنوعة من الحيوانات والنباتات، نتيجة التنوع البيئي فيها. تعتبر جزيرة سواد الجنوبية إحدى أصغر الجزر من مجموعة جزر حوار (المتاخمة للساحل القطري)، موطن أكبر مستعمرة لتكاثر طائر الغاق المائي السقطري. كما تعتبر جزر حوار موطن طيور الفلامينغو الرائعة. في منطقة الصحراء الوسطى في جزيرة البحرين هناك حيوانات صغيرة، ليلية في الأغلب، نجت من وطأة الصيد المحلي. لا تزال النباتات والأشجار في البحرين تستخدم لتحضير أدوية الأعشاب من قبل السكان المحليين. لخليج توبلي، جنوب العاصمة المنامة، نظام بيئي فريد من نوعه، بما فيه المنغروف الأسود والأعشاب البحرية من نوع “هالوديول ويونيفيرسيس” التي يتغذى عليها الأطوم (بقر البحر) المهدد بالانقراض بشكل كبير.

الموارد الطبيعية

احتاطات النفط والغاز في البحرين متواضعة نسبياً، وفي تناقص. يتم الحصول على المياه من الآبار الارتوازية، وبشكل متزايد من محطات تحلية المياه (حوالي 70% عام 2006). ومع تراجع موارد المياه الجوفية، انخفضت المساحة الزراعية في البحرين بسرعة منذ ستينات القرن العشرين. وفق احصاءات منظمة الأغذية والزراعة، عام 2005 كان إجمالي مساحة الأراضي المروية المزروعة حوالي 6000 هكتار، منها حوالي 95% مروية. ووفق الأرقام الحكومية لعام 2006، بلغت مساحة منطقة محاصيل الخضار (الطماطم والبامية والقرع في الأغلب) 660 هكتار. كما تتم زراعة البرسيم لعلف الحيوانات إلى جانب الفواكه والخضار للاستهلاك البشري (الموز والليمون والليمون الحامض). تنتج بساتين النخيل في البلاد نحو 15,000 طن متري من التمور سنوياً. وتشمل المنتجات الحيوانية لحوم الأغنام والماعز والدواجن وحليب البقر. بلغ اجمالي صيد السمك عام 2006 مقدار 15,594 طن متري.

البيئة الطبيعية

البيئة الطبيعية في البحرين مهددة بالصناعة واستصلاح الأراضي والتنمية الحضرية والتجارية وتسرب النفط. تقع النظم البيئية الثمينة للمناطق المحمية رسمياً في خليج توبلي وجزر حوار تحت ضغوط كبيرة، كما أن عدداً كبيراً من الحيوانات الأصلية معرضة للخطر (غزال الريم، السلحفاة، الصقر السخامي، الأطوم).

أنشئت حديقة البحرين الوطنية الوحيدة، حديقة ومحمية العرين للحياة البرية، عام 1976. وهي منطقة محمية للأنواع الأصلية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتضم نحو 240 نوعاً من الطيور والثدييات، بعضها في حظائر مسيجة (في الحديقة)، والبعض الآخر طليقة (في المحمية الطبيعية). بينها قطيع من المها العربي المهدد بالانقراض وغزلان الريم والحبارى والبجع وطيور النحام. حالياً، تخضع حديقة العرين إلى تطوير مفرط، مع خطط إنشاء حديقة مياه ومنتجع ومجمعات سكنية.

تلوث الهواء والمياه

مع حوالي 200 سيارة لكل كم2، ليس من المستغرب أن تحتل البحرين المرتبة السادسة في العالم بين أعلى الدول التي تطلق غاز ثاني اكسيد الكربون في الجو للفرد الواحد. وهذا ناتج عن عدد السكان القليل والرفاهية. وفق البنك الدولي، تماثل نسبة البحرين (21,4 طن في السنة، عام 2008) تلك التي للوكسمبورغ (21,5 طن سنوياً). بينما تحتل جاراتها المراكز الثلاثة الأولى: قطر 49,1 طن سنوياً، الكويت 30,1 طن سنوياً، الإمارات العربية المتحدة 25,0 طن سنوياً. تبعث دول الخليج الأربعة معاً بحوالي 1,1% من الإجمالي العالمي. تم بناء ميدان سباق Formula 1 عام 2004. وتضيف سيارات السباق هذه إلى انبعاثات غاز الكربون في البلاد بشكل بسيط.

إضافة إلى مشاكل البلاد البيئية القاسية القائمة، تتعرض طبقات المياه الجوفية القديمة في البحرين إلى خطر النضوب، وتتدهور نوعيتها بفعل تسرب المياه المالحة الناتج عن الإفراط في ضخ المياه الجوفية.

البحرين الجغرافية - البحرين الجغرافية - CO2 emissions world infographic chart map
قائمة أعلى 20 دولة في العالم لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون لكل دولة بالطن المتري للفرد الواحد.