الصفحة الرئيسية / الجزائر / المجتمع والإعلام والثقافة

المجتمع والإعلام والثقافة

كان للاستعمار والحرب والتطور السريع والأزمة أثرها الكبير على المجتمع الجزائري. فمع استيلاء الفرنسيين على الأراضي الزراعية الفضلى، تعطلت أنماط الحياة الريفية. وبعد حرب الاستقلال، اصطدمت الآمال الكبيرة بمستقبل أفضل بسنوات من الأزمات والحرب الأهلية، والتوقعات الراهنة مختلطة. حققت البلاد تقدماً خلال السنوات الخمسين الأخيرة، إلا أن عملية التحديث لم تكن متكافئة أو كافية في أقسام كثيرة من الاقتصاد. وأصبح المجتمع الزراعي الأولي بمعظمه اقتصاداً صناعياً حضرياً. وانتقل معظم الجزائريين للعيش في المدن، الأمر الذي أثر على نمط حياتهم. وأدى تطور أنظمة التعليم والرعاية الصحية إلى الميل نحو تقليص حجم الأسرة. ولكن حتى الأشخاص الحاصلين على شهادات في التعليم العالي يواجهون نقصاً في فرص العمل التي تتوافق مع قدراتهم.

وفق مؤشر التنمية البشرية لعام 2011، تحتل الجزائر المرتبة 96 من أصل 187 دولة.

مزيد من القراءة